Menu Fermer

تعزية

انتقل الى رحمة الله وغفرانه، صبيحة السبت فاتح غشت 2020، الباحث الأثري وخريج المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث ومحافظ مدينة الصويرة العتيقة عبد الفتاح إشخاخ. واذ نسأل الله العلي العظيم أن يتقبله في جنته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، نستحضر ما كان الفقيد يتحلى به من دماثة الخلق وحسن المعاشرة وعلم نفع به كثير من الطلبة المغاربة والأجانب. فقد كان من أحسن الباحثين الشباب الذين أنجبتهم المدرسة الأثرية المغربية في تخصصه في آثار الفترة القديمة التي كانت موضوع بحوثه بالمعهد الوطني لعلوم الآثار. وهو من الذين ساهموا بسخاء في تكوين وتأطير أجيال من الباحثين الأثريين منذ التحاقه بموقع وليلي الأثري كمحافظ مساعد. وهو كذلك من الذين لم تشغلهم مهامهم الادارية الكثيرة من الاستمرار في المشاركة والاشراف على برامج أثرية وطنية ودولية، لعل أبرزها على الاطلاق البرنامج الدولي المغربي الفرنسي بموقع ريغا الذي نال جائزة سيرج لانسيل بأكاديمية النقائش والفنون الجميلة بباريس لأحسن منشور على الآثار بمنطقة غرب المتوسط.

بجانب هذا، نشر المرحوم مجموعة معتبرة من المقالات العلمية حول التراث الأثري المغربي بمجلات وطنية ودولية، كما أشرف وساهم في تأطير أعمال طلبة الماستر والدكتوراه بالمعهد وانخرط بتلقائيته المعهودة في المشاركة وتنظيم مجموعة مهمة من أنشطته من ندوات ولقاءات وموائد مستديرة.

وفي الأخير لا يسعنا إلا أن نسأل الله عز وجل أن يشمل الفقيد بسابغ رحمته وأن يفرغ على أرملته السيدة الفاضلة زهور أمهاوش، خريجة المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث والمندوبة الإقليمية للثقافة بالصويرة، وابنتهما الغالية ياسمين وكافة أفراد أسرته الصغيرة والكبيرة صبرا جميلا نحتسبه عند الله.